Back to Press Releases

8 من أغنى 10 أشخاص في العالم ينشطون في عالم التكنولوجيا

يهيمن قطاع التكنولوجيا على جميع قطاعات الأعمال حول العالم. قامت شركة "جلف بروكرز" بتحديث قائمتها لأغنى المستثمرين في مجال التكنولوجيا حول العالم، ومنذ نشر القائمة لأول مرة، استناداً إلى بيانات مستقاة من قائمة "فوربس" لأصحاب المليارات التي نُشرت في أبريل من عام 2021، دخل ملياردير جديد قائمة أغنى 10 أشخاص في العالم، مع تقدّم ستيف بالمر من المرتبة الرابعة عشرة إلى المرتبة العاشرة ضمن تصنيف "فوربس" اعتباراً من 29 أكتوبر 2021. وهذا يؤكد النمو المتسارع للتكنولوجيا الذي يتّضح بشكل جلي حتى في التحركات الشهرية لثروة أصحاب المليارات.

8 من أغنى 10 أشخاص في العالم ينشطون في عالم التكنولوجيا

 يهيمن قطاع التكنولوجيا على جميع قطاعات الأعمال حول العالم. قامت شركة "جلف بروكرز" بتحديث قائمتها لأغنى المستثمرين في مجال التكنولوجيا حول العالم، ومنذ نشر القائمة لأول مرة، استناداً إلى بيانات مستقاة من قائمة "فوربس" لأصحاب المليارات التي نُشرت في أبريل من عام 2021، دخل ملياردير جديد قائمة أغنى 10 أشخاص في العالم، مع تقدّم ستيف بالمر من المرتبة الرابعة عشرة إلى المرتبة العاشرة ضمن تصنيف "فوربس" اعتباراً من 29 أكتوبر 2021. وهذا يؤكد النمو المتسارع للتكنولوجيا الذي يتّضح بشكل جلي حتى في التحركات الشهرية لثروة أصحاب المليارات.

 

وبينما قبل خمس سنوات، كان ستة فقط من أغنى عشرين شخصاً في العالم يعملون في مجال التكنولوجيا، وأصبحت هذه النسبة اليوم أعلى بنسبة الثلث. حيث انتقلوا ليحتلوا مكانة متقدمة في أعلى تصنيفات أصحاب المليارات.

 

وقد شهد ترتيب أغنى الأشخاص حول العالم تغيراً كبيراً جداً في وقت قصير نسبياً. ففي بداية العقد الماضي، كنا نعتقد أن بيل غيتس هو أغنى رجل على وجه الأرض وأن هذا الترتيب ثابت لا يتزعزع. غير أن السنوات الماضية شهدت تغيراً كبيراً، وهذا التغيّر تسارع بشكل ملحوظ في الأشهر الماضية.

 

وفي ربيع هذا العام، ارتفع عدد أصحاب المليارات من المستثمرين في مجال التكنولوجيا إلى تسعة ضمن قائمة أغنى عشرين شخصاً في العالم، واحتل سبعة منهم مراتب متقدمة ضمن المراكز العشرة الأولى، يتصدّرها جيف بيزوس. إلا أن الأشهر الستة التالية شهدت تغيّرات عدة، أبرزها التغيّر على عرش أصحاب المليارات. فقد أفادت مجلة "فوربس" عن تراجع بيزوس أمام إيلون ماسك، الذي تقدّر ثروته بنحو 284 مليار دولار، متخلّفاً بأكثر من 84 مليار دولار أمريكي، بعدما كان مؤسس "أمازون" متقدّماً على مؤسس "تسلا" بنحو 26 مليار دولار في أبريل الماضي.

 

ومن أبرز التغيرات الواضحة الأخرى انخفاض عدد أثرياء التكنولوجيا في المراكز العشرين الأولى، مع تراجع الصيني ما هواتنغ إلى المرتبة الثلاثين في نهاية أكتوبر الماضي. لكن عمالقة التكنولوجيا لم يندثروا بل تقدموا إلى مراكز أعلى. فقد حيث انتقل أصحاب المليارات الثمانية الآخرين المتبقين من قائمة أغنى عشرين شخصاً في العالم نحو المراكز العشرة الأولى، التي تضمّ قطب الموضة الفرنسي برنارد أرنو والاستراتيجي الاستثماري وارن بوفيت، اللذين "يفسدان" هيمنة قطاع التكنولوجيا.

 

إن هذا النوع من التداول محفوف بالمخاطر وقد تفقد فيه مبلغ استثمارك كاملاً. تتوفر الشروط والأحكام على الرابط الالكتروني التالي: https://gulfbrokers.com/

 

للاتصال

"جلف بروكرز"

سيام كي بيه، كبير المحللين

البريد الإلكتروني: support@gulfbrokers.com

Read more

تينسنت: المهيمنة على العالم الرقمي في الصين

تينسنت: المهيمنة على العالم الرقمي في الصين

عند استكشاف طيف وسائل التواصل الإجتماعية لأول مرة، على الأغلب ستقوم بالتسجيل على فيسبوك (Facebook)، حيث ستنضم إلى 2.9 مليار مستخدم نشط شهريًا لمنصة الوسائط الإجتماعية الأكثر شهرة في العالم. بعد عملاق التواصل الإجتماعي فيسبوك هناك أيضاً عملاق الفيديو يوتيوب (YouTube) وعملاق المراسلة واتساب (WhatsApp) و الإنستغرام (Instagram) الفريدة من نوعها وغيرهم. تهيمن منصات الوسائط الإجتماعية الأمريكية على العالم، ولكن شركات التواصل الإجتماعي الصينية بدأت تنافسها بقوة.

cميتا: هل ستستعيد رائدة التكنلوجيا المستقبلية مسارها ؟

cميتا: هل ستستعيد رائدة التكنلوجيا المستقبلية مسارها ؟

كان هناك موقع إلكتروني لطلاب جامعة هارفارد باسم فيس ماش (Facemash)، حيث يمكن للمستخدمين تحديد الشخص الأكثر جاذبية من بين اثنين بناءً على صورهم. توسع هذا الموقع إلى جامعات أخرى، وبغض النظر عن كل الصعوبات التي واجهها الموقع، على مر السنين أضاف ميزات جديدة بما في ذلك القدرة على مشاركة المحتوى والتعليق وممارسة الألعاب وغير ذلك الكثير.

ألفابت: الشركة الرائدة في مجال التكنلوجيا و وسائل التواصل الاجتماعي

ألفابت: الشركة الرائدة في مجال التكنلوجيا و وسائل التواصل الاجتماعي

عندما تفكر في وسائل التواصل الاجتماعي ، قد لا تكون شركة قوقل أو ألفابت هو الاسم الأول الذي يخطر على بالك . من المرجح أن يتصور المرء شعبية فيس بوك و أنستاقرام وربما تيك توك. من الجدير بذكر أن فيس بوك (ميتا) هي أكثر منصات التواصل الاجتماعي شهرة في العالم ، حيث تضم أكثر من 2.9 مليار مستخدم نشط وفي المرتبة الثانية مباشرة ، تأتي يوتيوب التابعة لألفابت. تعد ألفابت أكبر شركة في العالم تمتلك وتدير شبكات و تطبيقات و منصات وسائط اجتماعية ، برأس مال سوقي قدره 1.766 تريليون دولار.

جهات رئيسية فاعلة في سوق تضمّ 4.5 مليار مستهلك

جهات رئيسية فاعلة في سوق تضمّ 4.5 مليار مستهلك

وفقاً لتقرير "أكبر 5 شركات وسائل تواصل اجتماعي عالمياً"، تتصدر "ألفابت" الشركات العالمية الرائدة في توفير وسائل التواصل الاجتماعي. وتتصدّر الشركة المؤسسة لـ"جوجل" والمالكة لـ"يوتيوب" الترتيب تليها شركة "ميتا بلاتفورمز" وشركة "تنسنت هولدينجز". وفي هذا السياق، أنشأت شركة "جلف بروكرز" قائمة تضمّ أكبر الشركات التي تُدير شبكات التواصل الاجتماعي استناداً إلى قيمتها السوقية. وعكفت "جلف بروكرز" في دراستها على معاينة أداء أكبر 5 شبكات تواصل اجتماعي وتحديد منافسيهم والقدرات المحتملة التي يمتلكونها لإحداث تغيير جذري في المستقبل.