Back to Press Releases

كويشو – الشركة المنافسة لتيك توك

هل سمعت عن كويشو (Kuaishou)؟ المنصة الاجتماعية الصينية المزدهرة؟ مع أكثر من 320 مليون مستخدم نشط يوميًا، رسخ تطبيق كويشو للوسائط الاجتماعية مكانته كثاني أكبر منصة فيديو قصيرة في الصين والذي يتمحور حول الاتجاه المتزايد لمقاطع الفيديو القصيرة. تحتل دوين (Douyin) المركز الأول، وهي النسخة الصينية من تيك توك (TikTok).

كويشو – الشركة المنافسة لتيك توك

تأسست كويشو في عام 2011 باسم "GIF Kuaishou"، وكانت الرؤية الأصلية هي تمكين إنشاء ومشاركة الصور المتحركة المعروفة باسم GIFs، والتي كانت مقاطع الفيديو القصيرة الإكثر شعبية في تلك الفترة. أصبحت الشركة بعد ذلك المحرك الأول في الصين في صناعة الفيديو القصير مما أتاح للمستخدمين إنشاء مقاطع فيديو قصيرة وعرضها وتحميلها عبر الهاتف المحمول. أطلقت هذه الخدمة في عام 2013، ونجاحها الملحوظ فتح العديد من الأبواب لـ كويشو. لم يزدهر تطبيق مشاركة الفيديو في الصين فحسب بل تفوق أيضًا في بقية العالم، فإن يعد التطبيق من بين التطبيقات الأكثر تنزيلًا على متجر تطبيق جوجل و متجر تطبيقات آبل في ثماني دول بما في ذلك إندونيسيا وباكستان وتايوان.

على مر السنين، سعت الرائدة الصينية في مجالات البث المباشر والتجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي وأيضاً عالم الألعاب. تعد شركة كويشو تكنولوجي اليوم هي الشركة رقم 419 في تقييم الشركات الأكثر قيمة في العالم برأس مال يتجاوز 40 مليار دولار.

 

نموذج أعمال الشركة

كويشو تكسب المال بعدة طرق. على مر السنين، كان صانع المال الرئيسي للشركة هو قطاع أعمال البث المباشر والذي يولد إيرادات من المستخدمين الذين يشترون سلعًا افتراضية يقدمونها إلى صانعي المحتوى المفضلة لديهم.

تحقق الشركة أيضًا إيرادات من الإعلانات والتسويق عبر الإنترنت والتجارة الإلكترونية والألعاب. بينما يتدفق المعلنون إلى كويشو لتقديم إعلاناتهم، تستفيد الشركة من خلال تشغيل مثل هذه الإعلانات على نظامها الأساسي الشهير. تتمتع الشركة أيضًا بحصة من عمليات الشراء داخل اللعبة ومعاملات التجارة الإلكترونية.

 

الاكتتاب العام بقيمة 5 مليارات دولار

لنتحدث عن الأسهم. لم يكن إكتتاب كويشو السوقي في الخامس من فبراير من العام الماضي متواضعًا بل كان شرساً للغاية. عند إطلاقها في هونغ كونغ، اقتحمت أسهمها السماء حيث تضاعفت قيمتها ثلاث مرات تقريبًا وجمعت كويشو مبلغًا يستحق الثناء قدره 5.32 مليار دولار من الطرح العام الأولي، وهو ما يمثل انتصارًا آخر لبورصة هونغ كونغ.

بعد الاكتتاب العام انحدرت الأمور حيث ابتعد المستثمرون عن شركات التكنولوجيا الصينية وسط التدقيق التنظيمي المتزايد من المشرعين والهيئات الرقابية مما قيد قدرات وحرية شركات التكنولوجيا. أصبح كل من علي بابا وجي دي دوت كوم و تينسنت ومعظم العمالقة الصينيين ضحايا عام 2021.

 

أخر التطورات

في الربع المالي الأخير، كانت النتائج المالية لـ كويشو ممتازة:

·        الإيرادات: 3.12 مليون دولار - زيادة قدرها 24% على أساس سنوي

·        إجمالي الربح: 1.30 مليون دولار - زيادة قدرها 26% على أساس سنوي

·        متوسط ​​المستخدمين النشطين يوميًا: 345.5 مليون - زيادة قدرها 17% على أساس سنوي

·        متوسط ​​الوقت اليومي الذي يقضيه كل مستخدم: 128.1 دقيقة - زيادة قدرها 29% على أساس سنوي

 

في الفترة المنتهية في 31 مارس من عام 2022، حققت خدمات التسويق عبر الإنترنت 11.4 مليار يوان صيني (1.68 مليار دولار أمريكي) وهو ما يمثل %54 من إجمالي الإيرادات، ويمثل البث المباشر %37 من إجمالي الإيرادات وتم تحصيل الحصة المتبقية البالغة %9 من خدمات أخرى.

قد انعكست هذه الأرقام الفصلية الرائعة على نشاط المستخدمين والذي زاد بشكل كبير خلال العام الماضي. يقضي المستخدمون وقتًا أطول على النظام الأساسي ويتزايد عدد المستخدمين النشطين كل دقيقة.

 

التحليل الفني

Gulf - Calendar - post

كما هو موضح في الرسم البياني من TradingView، انخفض سهم كويشو (HKG: 1024) في عام 2021 بعد ظهوره لأول مرة في السوق، ولا يبدو جذابًا للغاية عند النظر من خلال عدسة طويلة المدى. أدت الحرب على أوكرانيا إلى تفاقم التراجعات مع زيادة عمليات الإغلاق والقيود المفروضة على فيروس كورونا المستجد في الدولة الآسيوية، مما زاد من عدم تشجع المستثمرين. ومع ذلك، ظل كويشو قويًا وقاوم عاصفةلعام 2022.

من الآمن أن نقول أن المسار قصير المدى يبدو متفائلاً حيث يتم تداول السهم حاليًا في الجزء الأوسط من نطاقه السنوي بسعر 75.20 دولارًا هونغ كونغ، ويقع السهم بين مستويين من الدعم عند 73 دولارًا هونغ كونغ و 54 هونغ كونغ دولارًا، ومستويي مقاومة عند 91 دولارًا هونغ كونغ و 110 دولارًا هونغ كونغ.

يتوقع المحللون من العديد من المؤسسات المالية المشهورة أن يكون سعر سهم كوايشو مستهدفًا بالإجماع عند 109 دولار هونغ كونغ مما يمثل زيادة قدرها %45 عن سعر اليوم. إذا استمر كويشو المزدهر في تقديم نتائج استثنائية، فقد يتفوق على دوين المشهور في الشعبية وإجمالي عدد المستخدمين. الطريق طويل ولكن الدرب قد تم إنشائه.

تحليل كتبه Syam KP ، محلل Gulfbrokers

لمزيد من المعلومات ، راجع الدراسة الكاملة.

إن هذا النوع من التداول محفوف بالمخاطر وقد تفقد فيه مبلغ استثمارك كاملاً. تتوفر الشروط والأحكام على الرابط الالكتروني التالي: https://gulfbrokers.com/

Read more

ظهور قوة اقتصادية عظمى جديدة. لا تسعى الهند جاهدة لتصبح الدولة الأكثر اكتظاظًا بالسكان فحسب ، بل إنها تجذب أيضًا استثمارات ضخمة ، مثل Apple وغيرها

ظهور قوة اقتصادية عظمى جديدة. لا تسعى الهند جاهدة لتصبح الدولة الأكثر اكتظاظًا بالسكان فحسب ، بل إنها تجذب أيضًا استثمارات ضخمة ، مثل Apple وغيرها

هو معروف بالعديد من المنشورات والتعليقات المثقفة المتعلقة بعالم تداول الأسهم والسلع والفوركس والمشتقات المختلفة. صيام ك.ب هو كبير المحللين لإحدى الشركات الاستثمارية الرائدة في العالم ، Gulf Brokers Ltd. هذه المرة ، كنا مهتمين، بكيفية عمل الهند ، أين نشأ صيام ك.ب ، ليس فقط من حيث أسواق رأس المال ، ولكن أيضًا اقتصاد يتطور بسرعة.

تويتر يصعد ليغدو ضمن أفضل 5 شبكات تواصل اجتماعي في العالم

تويتر يصعد ليغدو ضمن أفضل 5 شبكات تواصل اجتماعي في العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة، ×× أكتوبر 2022:

 

انخفضت أسهم معظم شركات شبكات التواصل الاجتماعي بنحو 10% منذ مطلع هذا العام. وشكّلت شركة "تويتر" الاستثناء الوحيد لهذه القاعدة حيث شهدت ارتفاعاً في قيمتها السوقية خلال عام 2022. ويرجع ذلك غالباً إلى الرغبة التي أبداها الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، أغنى رجل في العالم، في الاستحواذ على الشركة بأكملها. ووفقاً لقائمة "غلف بروكرز" لأفضل شبكات التواصل الاجتماعي، انضمّت "تويتر" إلى "ألفابت" و"ميتا بلاتفورمز" و"تنسنت هولدينجز" و"كوايشو تكنولوجيز".

سناب شات: صعود وسقوط ظاهرة وسائل التواصل الاجتماعي

سناب شات: صعود وسقوط ظاهرة وسائل التواصل الاجتماعي

كانت هناك منصة تواصل اجتماعية باسم بيكابو (Picaboo)، أسسها ثلاثة طلاب من جامعة ستانفورد في غرفة سكن جامعية في عام 2011. أنشأ إيفان سبيجل وريجي براون وبوبي مورفي عالمًا يمكن للمستخدمين فيه نشر الصور ومقاطع الفيديو التي تختفي بعد بضع ثوان. تُعرف ظاهرة الوسائط الاجتماعية هذه الآن باسم سناب شات (Snapchat)، تبلغ قيمتها 23.43 مليار دولار وهي شركة أحدثت ثورة في وسائل التواصل الاجتماعي والطريقة التي نستخدمها اليوم.

تينسنت: المهيمنة على العالم الرقمي في الصين

تينسنت: المهيمنة على العالم الرقمي في الصين

عند استكشاف طيف وسائل التواصل الإجتماعية لأول مرة، على الأغلب ستقوم بالتسجيل على فيسبوك (Facebook)، حيث ستنضم إلى 2.9 مليار مستخدم نشط شهريًا لمنصة الوسائط الإجتماعية الأكثر شهرة في العالم. بعد عملاق التواصل الإجتماعي فيسبوك هناك أيضاً عملاق الفيديو يوتيوب (YouTube) وعملاق المراسلة واتساب (WhatsApp) و الإنستغرام (Instagram) الفريدة من نوعها وغيرهم. تهيمن منصات الوسائط الإجتماعية الأمريكية على العالم، ولكن شركات التواصل الإجتماعي الصينية بدأت تنافسها بقوة.